اخباريات فلسطينية

الزهار : مستعدون لتجميد اللجنة الإدارية في غزة بشرط و مجدلاني: الرئيس لا يشترط الغاء اتفاق دحلان

|
الزهار : مستعدون لتجميد اللجنة الإدارية في غزة بشرط و مجدلاني: الرئيس لا يشترط الغاء اتفاق دحلان

اخباريات:  أعرب  القيادي  في حركة حماس محمود الزهار، اليوم الاربعاء  استعداد حركته لتجميد عمل اللجنة الإدارية بغزة.

وقال الزهار في تصريحاتٍ صحفية، أن تجميد أو وقف عمل اللجنة الإدارية بغزة، مرتبط وبشكل مبدئي بتراجع حكومة الوفاق الوطني عن كافة العقوبات التي اتخذتها مؤخراً ضد الموظفين والمرضى.

و اضاف الزهار انه في أعقاب رفع العقوبات التي اتخذتها الحكومة فإن حماس مستعدة للجلوس مع فتح وتمكين حكومة الوفاق من العمل بغزة ومراقبة وتقييم أداء وزراء الحكومة على أرض الواقع من خلال ما يقدمونه، خلال تجميد عمل اللجنة الإدارية.

وحول  ملف المصالحة، قال الزهار إنه لا يوجد حتى اللحظة أي إجراءات فعلية وحقيقية تجاه تحريك ملف المصالحة.

وأشار إلى أن حركته لا زالت تسمع الكثير من العروض الصادرة عن حركة فتح من خلال وسائل الإعلام، مبيناً أنه لا أساس لها على أرض الواقع ولم تخرج حتى اللحظة عن دائرة القول.

وحمل الزهار الرئيس عباس المسؤولية عن تعطيل ملف المصالحة، عازياً ذلك إلى أن الرئيس لا يريد تطبيق كافة بنود المصالحة رزمة واحدة.

من جانبه قال عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية د. أحمد مجدلاني  اليوم الأربعاء، أن تحقيق المصالحة الفلسطينية، وإنهاء الانقسام بين حركتي حماس وفتح غير مرتبط بإلغاء الاتفاق الأخير الذي تم بين حركة حماس مع محمد دحلان.

وأكد مجدلاني في حوار  مع "الحدث"، أن الرئيس الفلسطيني محمود عباس لا يشترط إلغاء اتفاق حماس مع دحلان من أجل اتمام المصالحة الفلسطينية.

إلا أن مجدلاني أوضح، أن مبادرة الرئيس الفلسطيني محمود عباس للمصالحة الفلسطينية تقوم على حلّ حركة حماس للجنة الإدارية التي شكتلها لإدارة شؤون القطاع، وتمكين حكومة الوفاق الوطني من عملها في قطاع غزة، والموافقة على إجراء الانتخابات الفلسطينية، وتشكيل حكومة وفاق وطني قبل الانتخابات إذا لزم الأمر، دون ربط ذلك بإلغاء الاتفاق الذي تم بين حماس ودحلان.

وفي المقابل تقوم السلطة الفلسطينية بإلغاء كافة القرارات التي اتخذتها مؤخراً ضد قطاع غزة، بحسب ما أفاد عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير د.أحمد مجدلاني.

أضف تعليقاً المزيد