اخباريات محلية

"مكافحة الفساد" تنظم مسابقة لإختيار أفضل عمل إعلامي لطلبة الاعلام

|
"مكافحة الفساد" تنظم مسابقة لإختيار أفضل عمل إعلامي لطلبة الاعلام

رام الله:  نظمت هيئة مكافحة الفساد اليوم، دورة للطلبة المرشحين للمشاركة بجائزة أفضل عمل إعلامي لطلبة الإعلام في الجامعات والكليات الفلسطينية، وتهدف المسابقة إلى إشراك الطلبة في جهود مكافحة الفساد ونشر مبادئ النزاهة والشفافية من خلال تنفيذهم لعدد من المبادرات الإعلامية، وذلك بحضور رئيس هيئة مكافحة الفساد الأستاذ رفيق النتشة، على أن تمتد الدورة على مدار ثلاثة أيام بمشاركة ٢٥ طالب من جامعات النجاح وبيرزيت والقدس المفتوحة والقدس أبو ديس والكلية العصرية.

وقال رئيس هيئة مكافحة الفساد الأستاذ رفيق النتشة ان طلبة الجامعات يلعبون دورا رئيسيا في مكافحة الفساد في المجتمع الفلسطيني، مشيرا الى اهمية العودة للقيم الفلسطينية القديمة القائمة على اساس النزاهة والشفافية والحكم الرشيد.

واكد على ان الهيئة تقف بخندق واحد مع جميع افراد الشعب الفلسطيني ضد الفساد والاحتلال، مشددا على اهمية التزام جميع المواطنين بمكافحة الفساد كل بحسب دوره وموقعه.

واضاف النتشة ان هيئة مكافحة الفساد تسعى لتعزيز التعاون مع مختلف الهيئات والمؤسسات الفلسطينية وبعض الدول العربية، مشددا على ان هيئة مكافحة الفساد هي هيئة الشعب الفلسطيني بكافة عناصره ولا يقتصر عملها على حزب او جماعة معينة.

بدوره اشاد الصحفي منتصر حمدان من جريدة الحياة الجديدة بالجهد الكبير التي تبذله هيئة مكافحة الفساد في بناء دولة فلسطينية نزيهة، مشددا على اهمية الدور الذي يلعبه الطلبة بحماية الوطن ومؤسساته المختلفة.

من جانبه اكد د. حمدي الخواجا من هيئة مكافحة الفساد على اهمية استغلال المبادرات الطلابية خلال الانشطة المستقبلية للهيئة، موضحا بان هذه المسابقة تعتبر نسخة اولى وتجريببة، مشيرا الى ان هيئة مكافحة الفساد تسعى لتكرارها في المستقبل بشكل سنوي.
 
وقسم اليوم الأول من الدورة إلى ثلاث جلسات، حيث ناقش الاستاذ سعيد شحادة من هيئة مكافحة الفساد خلال الجلسة الأولى آلية عمل الهيئة ورؤيتها ورسالتها، مشيرا الى الدور المهم الذي يلعبه الإعلام في مكافحة الفساد.

ببنما قدمت أ. آية النتشة من هيئة مكافحة الفساد نبذة عن اشكال الفساد، وقانون مكافحة الفساد وتطوره في فلسطين، واختصاصات الهيئة وطريقة التواصل معها وتقديم الشكاوي من خلالها.
 
وخلال الجلسة الثانية قدم الصحفي منتصر حمدان ورقة بحثية حول الصحافة الإستقصائية وآلية ربطها بمكافحة الفساد، وأشار إلى طرق جمع الأفكار للبدء بتحقيق إستقصائي وآلية جمع المعلومات من مصادرها المختلفة.
 
بينما ناقش الصحفي محمد الرجوب خلال الجلسة الثالثة مفهوم التقارير والتحقيقات الاستقصائية وخطوات اعدادها وتوثيقها مستعرضا بعض الامثلة لتحقيقات استقصائية اذاعية ومكتوبة. فيما عرض الأستاذ عبد الحفيظ جعوان نموذجا لتحقيق إستقصائي متلفز، وناقش طريقة وخطوات اعداده مع الطلبة.

ومن المقرر أن تناقش الدورة خلال جلساتها المقبلة عددا من الموضوعات المتعلقة بالتحقيقات الإستقصائية وآلية إعدادها، حيث سيلقي عدد من الصحفيين ومعلمي الجامعات محاضرات حول جمع المعلومات وتحليلها وحماية المصادر البشرية، ومناقشة آلية إدارة الحملات الإعلامية والجرأة الصحفية لدى الطلبة، وغيرها من الموضوعات التي تهدف لتعزيز مفاهيم الطلبة حول دور الإعلام في مكافحة الفساد.

أضف تعليقاً المزيد